اخبار




محمد بن راشد يعلن التشكيل الوزاري الجديد

19 أكتوبر, 2017  
اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية.

وأعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، اليوم، الحكومة الجديدة بعد التشاور مع أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقد شهدت استحداث مناصب وزارية جديدة للتعامل مع مجموعة من الملفات المستقبلية بالإضافة إلى بعض التعديلات الهيكلية، ضمن مسعى الحكومة لتلبية متطلبات المرحلة المقبلة التي سيكون عنوانها تكنولوجيا المستقبل ومهارات المستقبل وكوادر الوطن المستقبلية.

وشهد التشكيل الوزاري الجديد استحداث أربعة مناصب وزارية جديدة وهي وزير دولة للذكاء الاصطناعي ووزير دولة للتعامل مع ملف العلوم المتقدمة ووزير دولة للتعامل مع ملف الأمن الغذائي.

كما شهدت بعض الوزارات تغييرات هيكلية من بينها وزيرة الدولة للسعادة التي أضيف لها ملف جودة الحياة ووزير الدولة لشؤون التعليم العالي التي أضيف لها ملف المهارات المتقدمة ووزارة الطاقة التي أضيف لها ملف الصناعة.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أعلن عن التعديل الحكومي الجديد، وأكد أن "التعديل الحكومي الجديد جاء بناء على اجتماعاتنا السنوية الأخيرة وإطلاق مئوية الإمارات وتلبية لمجموعة من متطلباتنا المستقبلية بعيدة المدى".

وتحدث صاحب السمو عن الرؤية المستقبلية قائلاً : "المرحلة الجديدة عنوانها مهارات المستقبل، وعلوم المستقبل، وتكنولوجيا المستقبل، لأننا نسعى للتأسيس لمئوية نؤمَن من خلالها مستقبل أجيالنا".

وقال سموه: "نعلن اليوم عن تعيين وزير دولة للذكاء الاصطناعي، الموجة العالمية القادمة هي الذكاء الاصطناعي ونريد أن نكون الدولة الأكثر استعداداً لها".

وأضاف: "تم تعيين عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، بعمر 27 نجح عمر بقيادة القمة العالمية للحكومات واستراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي".

وتابع : " كما نعلن عن تعيين سارة الأميري "30 عاماً"، وزيراً للدولة لتكون مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، مهمتها البحث والتطوير وصناعة الكفاءات العلمية"، لافتاً سموه إلى أن "سارة مسؤولة أيضا عن مجلس علماء الإمارات وتقود باقتدار مهمة الإمارات للوصول للمريخ، ونريد مئات النماذج مثل سارة لمستقبل الإمارات". وأعلن سموه عن تعيين مريم بنت حارب المهيري، وزيراً للدولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي للدولة، بحثا وخطة وتقنية"، مبيناً أهمية هذا الملف بالقول: "أمن الغذاء هو قضية وطنية مستقبلية، عمادها البحث والعلم والمشاريع، وعمر وسارة سيدعمون هذا الملف الوطني، وثقتنا عالية في شبابنا".

وفي إطار بعض التعديلات الهيكلية التي طالت عدداً من الوزارات، قال سموه: "أضفنا للأخ أحمد بالهول ملف المهارات المتقدمة، ليكون وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة وليستمر التعلم مدى الحياة"، مشيراً سموه إلى أن التقنيات المتقدمة ستخلق وظائف جديدة وتلغي نصف الحالية خلال 10 سنوات فقط"، كما تم تكليف معالي أحمد برئاسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية للتأكد من استعداد الكوادر الحكومية ومواكبتهم للمهارات المستقبلية المتقدمة".

وأعلن سموه أيضاً عن تعيين ناصر بن ثاني الهاملي، وزيراً للموارد البشرية والتوطين، حيث قال: "ما زلنا بطيئين في ملف التوطين وناصر أمامه مهمة كبيرة، وأكد سموه "الأسرة الإماراتية هي الرهان الأكبر لتماسك المجتمع وتمنياتي لحصة بالتوفيق".

كما أعلن سموه أيضاً عن تعيين الشيخ نهيان بن مبارك وزيراً للتسامح، وقال صاحب السمو: "الأخ نهيان وجه إماراتي عربي ودولي ويشكل رصيداً كبيراً لقوتنا الناعمة الإمارتية"، مشيراً سموه إلى أن الشيخ نهيان بن مبارك برصيده الاجتماعي الضخم، وعلاقاته الدولية الواسعة، ومحبة كافة فئات المجتمع له خير من يرسخ التسامح في الإمارات والمنطقة.

وضمن التشكيلة الوزارية الجديدة تم الإعلان عن تعيين نورة الكعبي، وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة، كما تضمن التشكيل الجديد الإعلان عن تعيين زكي نسيبة وزيراً للدولة، وقال سموه "أن زكي نسيبة رافق زايد، وعايش المسيرة، وساهم في التنمية بإخلاص".

وتم الإعلان أيضاً عن تولي وزير الطاقة ملف الصناعة في الدولة، ليكون مسؤولاً عن تطوير الصناعة وخاصة المتقدمة في دولة الإمارات.

ومن التعديلات الوزارية تولي معالي عبدالرحمن العويس إضافة لمهامه الحالية وزير دولة لشؤون المجلس الوطني.

كما تم تعيين سعادة عبدالله محمد بن طوق أمينا عاما لمجلس الوزراء، ووجه صاحب السمو الشكر للوزراء في الح

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء