اخبار




"مِراس" تعلن عن افتتاح رابع محطات لاست إكزت"

05 أغسطس, 2017  
السبت 05 اغسطس 2017

أعلنت مِراس عن افتتاحها رابع محطات "لاست إكزت"، الوجهة المبتكرة لعربات الطعام في دبي، مقابل "لاست إكزت" E11 على شارع الشيخ زايد في الطريق إلى أبو ظبي، وذلك بدءاً من 10 أغسطس 2017.

تناهز مساحة "لاست إكزت ماد إكس" 500 ألف قدم مربع وهو أكبر بثلاثة أضعاف من مساحة "لاست إكزت" E11 الذي يقدم منذ افتتاحه في يوليو 2016 أطعمة طازجة وشهية للمتجهين من دبي إلى أبوظبي. وتستوحي الوجهة الجديدة أجواء أفلام الأكشن حيث يشكل الدمار والشاحنات الضخمة والسيارات المعدلة عناصر الديكور المذهل ما يتيح للزوار الغوص في عالم من الخيال فيما يستمتعون بأطباقهم المفضلة التي تقدمها مجموعة مميزة من عربات الطعام.

ويتميز "لاست إكزت ماد إكس" بديكوره اللافت والمبتكر الذي استخدم فيه الكثير من المواد المعاد تدويرها كالحديد والمعادن والخشب وحتى الاشرطة الكهربائية والتي بانت في مختلف عناصر المكان منها السيارات الضخمة والتي استعمل في تعديلها إضافات من الخردة المعدنية كالألواح والصفائح والحبال لتمنح المكان طابعاً مذهلاً ولتبرز الطابع المبتكر الذي طالما ميز أفكار لاست إكزت في جميع وجهاتها. هذا بالإضافة إلى العناصر التصميمية العملية مثل المناطق العشبية الخضراء لتناول الطعام على العشب، وشباك الظل العسكرية، وشاشات التلفزيون التي ترشد الزوار إلى الاتجاه الصحيح.

بالنسبة إلى عربات الطعام، سيضمّ "لاست إكزت ماد إكس" 11 عربة تقدم للضيوف خيارات رائعة من حول العالم فيما يتنقّلون بين السيارات المهيبة المصنوعة من الخردة المعدنية. وستختص كل واحدة من هذه العربات بأحد المطابخ العالمية لتوفر أطباق متنوعة تشمل البرغر والفطائر والأطعمة الشعبية التايلندية والهندية، والدجاج المقلي الجنوبي.

وهنالك خطط مستقبلية لإنشاء منطقة مغلقة لتناول الطعام تتميز بتفاصيلها الدقيقة ومؤثّراتها المسرحية التي تضيف بعداً جديداً إلى هذه الوجهة الرائعة ذات الموضوع المميز ما يضيف لتجربة زوارها ويمتعهم أكثر.

يأتي الإعلان عن "لاست إكزت ماد إكس" كوجهة رابعة من أصل عشر تعتزم مِراس افتتاحها في الإمارة خلال السنتين القادمتين بعد افتتاح "لاست إكزت" على شارع الشيخ زايد وفي الخوانيج والقدرة. يشار إلى أنّ كلاً من هذه الوجهات الجديدة تتميز بهوية خاصة وطابعاً تنفرد به عن سواها.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء