اخبار




"كهرباء دبي" تطلق حملة «لنجعل هذا الصيف أخضر» لتعزيز الوعي حول أهمية ترشيد الاستهلاك

10 يونيو, 2017  
في إطار جهود هيئة كهرباء ومياه دبي الدؤوبة لترسيخ أسس الاستدامة البيئية، ودعم مسيرة التنمية المستدامة في إمارة دبي، ونشر الوعي بين أفراد المجتمع حول أهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، لا سيما مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف وبداية موسم العطلات الصيفية والسفر، أطلقت الهيئة للعام الثاني على التوالي حملة «لنجعل هذا الصيف أخضر»، عبر مواقع التواصل الاجتماعي وموقع الهيئة الإلكتروني والقنوات الإعلامية المرئية والمسموعة.

تبدأ الحملة في شهر مايو 2017 وتستمر حتى نهاية أغسطس المقبل. حيث تركز الحملة على عدة إرشادات ومحاور، منها ترشيد الاستهلاك خلال شهر رمضان المبارك، وتقليل استهلاك الطاقة خلال ساعات الذروة (من 12 ظهراً حتى 6 مساءً)، وضبط درجة حرارة مكيف الهواء عند 24 درجة مئوية، وكشف تسربات المياه، واستبدال نظام الري التقليدي ليحل محله نظام الري الذكي، إضافة إلى نصائح ما قبل السفر.

وينظم فريق التوعية والترشيد في الهيئة خلال الحملة محاضرات توعوية وزيارات ميدانية للدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، والمراكز التجارية والجمعيات التعاونية. كما تنظم الهيئة في شهر رمضان المبارك فعاليات وورش عمل بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف من خلال ملتقى «راشد بن محمد الرمضاني»، وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، كما تتعاون الهيئة مع شرطة دبي من خلال برنامج «مدفع الإفطار» الذي يشمل مسابقات عن ترشيد الاستهلاك.

وقال سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نسعى في الهيئة من خلال إطلاق هذه الحملة إلى رفع الوعي بين جميع فئات المجتمع حول ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والحفاظ على الموارد الطبيعية، وتشجيعهم على تبني سلوكيات إيجابية في حياتهم اليومية خلال فصل الصيف على وجه الخصوص، الأمر الذي يدعم جهودنا الهادفة إلى تنفيذ رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة، وتخفيض البصمة الكربونية للإمارة في إطار تنفيذ أهداف خطة دبي 2021، لجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة، وتحقيق رؤية الهيئة بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكِرة على مستوى عالمي."

وأضاف: "تأتي هذه المبادرة الصيفية استمراراً لسلسلة المبادرات والبرامج والأنشطة التوعوية التي تطلقها الهيئة على مدار العام. وقد حققت تلك المبادرات والبرامج وفورات مهمة خلال الأعوام الثمانية الماضية شملت توفير أكثر من 1.54 تيراوات ساعة من الكهرباء، وأكثر من 6.2 مليار جالون من المياه، بما يعادل 957 مليون درهم. وأسهمت هذه الوفورات في تقليل انبعاث نحو 831 ألف طن من الانبعاثات الكربونية، أي ما يعادل زراعة 944 ألف شجرة، ولا يخفى على أحد الأثر العظيم لهذه الوفورات في رفد مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دبي ودولة الإمارات بوجه عام."

وقالت خولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع الاتصال والتسويق المؤسسي في الهيئة: "تحرص الهيئة على الارتقاء بمفهوم ترشيد استهلاك الموارد ليصبح ثقافة مجتمعية، وممارسة يومية. ونعمل من خلال الحملة على تشجيع المستهلكين على تبني نمط حياة واعٍ ومسؤول في استهلاك الموارد، وزيادة الوعي بأهمية اتباع ممارسات صديقة للبيئة عبر خطوات بسيطة؛ تمكّن كل واحد منا من إحداث الفرق وأن يكون جزءاً من التغيير الإيجابي من خلال الاستخدام الرشيد للكهرباء والمياه، وجعل هذا السلوك جزءاً لا يتجزأ من أسلوب حياتنا. وقد تعودنا من جميع قطاعات المستهلكين في دبي الاستجابة بفعالية للنصائح والإرشادات التي تقدمها لهم الهيئة."

وتحث هيئة كهرباء ومياه دبي متعامليها على اتباع نصائح وإرشادات ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، التي توفرها الهيئة للجمهور عبر تطبيقها الذكي أو موقعها الإلكتروني: (www.dewa.gov.ae).

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء