اخبار




محمد بن راشد بن محمد آل مكتوم يكرم الفائزين بمسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل

03 مايو, 2017  
المكتب الإعلامي لحكومة دبي- 3 مايو 2017: بحضور سمو الشيخ محمد بن راشد بن محمد آل مكتوم، اقامت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم الحفل الختامي لمسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل في دورتها الحادية عشرة وذلك بحضور سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقران الكريم وأعضاء اللجنة المنظمة وأعضاء لجنة تحكيم المسابقة واولياء امور المتسابقين وجمهور من المهتمين بالشأن القرآني.

واستهل الحفل بتلاوة اي الذكر الحكيم تلاها المتسابق السيد محمد السيد علي الفائز بالمركز الأول في فئة أئمة المساجد، ثم ألقى أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الاعلام كلمة اللجنة المنظمة للجائزة نيابة عن المستشار إبراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة للجائزة قال فيها: حفلنا الكريم، نحييكم في هذه الأمسية القرآنية المباركة بأجمل تحيّة في السماوات وعلى وجه الأرض، تحيّةَ الإسلام وتحيّةَ أهلِ الجنّة؛ فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته إنّ ممّا يُثلجُ الصدر ويُنيرُ الفؤاد ويُبهجُ الخاطر ويَشرحُ النفس؛ أن يرى أمام ناظريه تنافسًا شريفًا في أجمل وأبدع ما يكون التنافس فيه والتسابق في حَلَباته، هذا التنافس الذي يكشف مواهب فذّة في جمال الصوت وإبداع التلاوة وإتقان التجويد مع التمكّن من العُرَب والتحكّم في النَّفَس، وحُسن الاستهلال في البدء، وجمال القَفْل في الختام.

ولقد أوتي الكثير من الأنبياء والصالحين نعمة جمال الصوت، وحاز قَصَب السَّبْق في ذلك سيّد الخلق وحبيب الحقّ سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم، كما اشتهر سيّدنا داود على نبيّنا وعليه الصلاة والسلام بجمال الصوت حتّى أصبح مضرب المثل كما قال سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم للصحابي الجليل أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: ولقد أوتيتَ مزمارًا من مزامير آل داود. ويأتي الردّ من أبي موسى على هذا المديح بأنّه لو عَلِم أنّه كان محظيًّا بمتابعته صلى الله عليه وسلّم لَحَبَّر تلاوته تحبيرًا، ولَأظهر جميع قدراته وجماليّات صوته إكرامًا للحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.

وقال الزاهد: إنّ جائزة دبي الدوليّة للقرآن الكريم وهي الغرسُ المبارك الّذي غرسها قبل عقدين من الزمان صاحبُ السموّ الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله؛ أخذت على عاتقها الاهتمام بالقرآن، وخدمة كتاب الله، وتحفيز الهمم نحو الإتقان في الحفظ، والبراعة في التجويد، والإبداع في الصوت، والحُسن في الأداء، مع مراعاة الأحكام ودقّة المخارج؛ فابتكرت العديد من المسابقات المتميّزة والمنافسات المبتكرة في مختلف المجالات ولجميع الفئات.

ومن ضمن هذه المسابقات، هذه المسابقة المتميزة الّتي تحمل اسم فقيد الوطن سموّ الشيخ راشد بن محمّد آل مكتوم رحمه الله، في دورتها الحادية عشرة، هذه المسابقة الّتي كشفت على مدى عقدٍ من الزمان أصواتًا نديّة، وتلاواتٍ ممتعة، وإمكاناتٍ هائلة، وطاقاتٍ مُبدعة، بين المشاركين من مختلف الجنسيات والفئات العمريّة.

وفي هذه الدورة تقدّم للمنافسة في مضمار هذه المسابقة 345 (ثلاث مئة وخمسة وأربعون) متنافسًا أثناء التصفيات المبدئيّة، تأهّل منهم خمسون متسابقًا للتنافس في التصفيات الختاميّة؛ نحتفل في هذه الليلة بتكريمهم، وهو تكريمٌ مستحقٌّ لهؤلاء الكرام الّذين تشرّفوا بالمنافسة في أجمل ما يكون التنافس فيه، وهو التنافس في تزيين القرآن بالأصوات عملا بحديث سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "زيّنوا القرآن بأصواتكم".

وأعلن الزاهد خلال كلمة اللجنة المنظمة أنّ هذه المسابقة ستشهد بمشيئة الله في الدورة القادمة إضافة فروع مماثلة في تلاوة القرآن لبناتنا وأخواتنا ليُتاح لهنّ شرف المنافسة في جمال الترتيل ضمن فئات البراعم والفتيات والشباب، في منافساتٍ خاصّةٍ بهنّ تُقام ضمن مسابقة الشيخ راشد بن محمّد آل مكتوم لأجمل ترتيل.

ورفعت اللجنة المنظمة للجائزة أسمى آيات الشكر إلى مقام صاحب السموّ الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله على رعايته الدائمة للجائزة، سائلين الله أن يجعل هذه الرعاية الكريمة في صحيفة حسناته، كما تقدمت اللجنة المنظمة من خلال الكلمة بالشكر لسموّ الشيخ محمّد بن راشد بن محمّد آل مكتوم لحضورَه وتكريمه للمتنافسين.

ثم استمع الحضور الى نماذج من تلاوات الفائزين بفروع المسابقة وهم المتسابق : عبدالله عبد الرحمن خلف الفائز بالمركز الاول فئة براعم القرآن ثم المتسابق: إبراهيم أسامة حسن الفائز بالمركز الأول فئة فتيان القرآن ثم المتسابق: خالد أحمد زكي من فئة شباب القرآن، ثم القى فضيلة المهندس

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء