اخبار




فتح باب التسجيل في الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب

٣٠ أبريل, ٢٠١٧  
فتح باب التسجيل في الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إحدى مؤسسات اقتصادية دبي فتح باب التسجيل للمشاركة في الدورة العاشرة من جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي وذلك عبر الموقع الإلكتروني www.smeawards.ae اعتبارا من 30 أبريل الجاري وحتى نهاية أغسطس المقبل.

تهدف المؤسسة من خلال الجائزة التي تجري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى توفير بيئة تنافسية بين رواد الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي وتكريم الأفراد والمؤسسات الذين أسهموا في تطوير أداء قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة والوطن العربي.

و قال عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي للمؤسسة إن جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب تساهم في دعم محاور خطة دبي 2021 المتعلقة بالأفراد والاقتصاد من خلال تشجيعها جيل الشباب بشكل خاص على الابتكار ونشر ثقافة ريادة الأعمال بتوفيرها لبيئة مثالية جاذبة لأصحاب الأفكار المبدعة ليترجموا طموحاتهم إلى مشاريع مستقبلية ريادية تساهم في الارتقاء بمستوى الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي.

و أوضح أن الجائزة تساهم بوضع العديد من البرامج والسياسات التي تهدف لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة لتبني نماذج عمل مبتكرة ورفع انتاجيتها بهدف المساهمة في تحقيق نمو اقتصاد وطني تنافسي مبني على المعرفة وفق رؤية دولة الإمارات 2021". و أضاف الجناحي إن المؤسسة تمكنت على مدى السنوات الماضية من ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دعم مسيرة الشباب في مجال ريادة الأعمال وقدمت خدمات تطوير الأعمال الاستشارية لأكثر من 23 ألفا من رواد الأعمال المواطنين وتأسيس الأعمال لأكثر من 4000 مشروع على مستوى الإمارة.

ونوه إلى أنه منذ انطلاق الجائزة تمّ تكريم العديد من ألمع رواد الأعمال وأكثر الشركات والمؤسسات ابتكارا وتميزا تقديراً لإسهاماتهم تجاه المجتمع المحلي والمشاريع المبتكرة التي أضافوها إلى الأسواق المحلية والعربية و وصل مجموع الطلبات المتقدمة للمشاركة في الجائزة من داخل وخارج الدولة إلى 2315 منها 25 في المائة نسبة المشاركة من خارج الدولة.

و أكد الجناحي أن الجائزة شكلت منذ إطلاقها الدافع والإلهام نحو بذل الجهود وتحقيق الإنجازات عبر دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للشباب الإماراتي والنهوض بهم نحو ريادة الأعمال في الأسواق المحلية والإقليمية.. واصفا إمارة دبي بأنها أضحت حالياً المنصة المثالية للشركات الصغيرة والمتوسطة سواء كانت من داخل الدولة أو خارجها والراغبة في الانطلاق وتحقيق مشاريعها التوسعية في قطاع الأعمال المحلي والإقليمي.

من جانبها قالت ابتهال الناجي المنسق العام لجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب إن الدورة العاشرة من الجائزة تشهد تحديثات عديدة من حيث سهولة عملية التقييم وشفافية الترشيح والحيادية في التحكيم لخلق نوع من التنافسية بين رواد الأعمال الراغبين في صعود منصة التتويج على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي.. ونهدف في الدورة الحالية إلى توسيع نطاق التكريم في الجائزة ليشمل أكبر عدد من المبادرات والمشاريع التي تساهم في تطوير وتنفيذ رؤية وتوجه دولة الإمارات بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام .

وأضافت الناجي إن الجائزة تعكس توجهات مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الرامية إلى دعم وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوفير الفرصة المثالية لأصحاب الطموح والتصميم من الفئات الشابة ليكونوا رجال أعمال معروفين على المستويين المحلي والعالمي.

وتوقعت نمواً ملحوظاً في عدد المشاركين وقالت : " إن هذا ما شهدناه في السنوات الماضية حيث تشير إحصاءاتنا إلى نمو في عدد المشاركين بنسبة لا تقل عن 15 في المائة وهذا يدل على السمعة الطيبة التي تتمتع بها الجائزة من جهة وحرص أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال على عرض انجازاتهم والمشاركة سواء كانوا من داخل الدولة أو الوطن العربي من جهة أخرى".

وتشمل الجائزة فئات لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة وفئات للجهات الداعمة لريادة الأعمال في الدولة والوطن العربي .. وتضم فئات رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة كلا من أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في قطاعات التجارة والصناعة والخدمات " الشركات الناشئة والقائمة" وأفضل مشاريع مدارة من المنزل " قطاعي الخدمات/التجارة" وأفضل شركة صغيرة ومتوسطة في مجال الإبتكار ومجال المسؤولية الم

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H