اخبار




القائد العام لشرطة دبي يكرم فريق أشبال رحالة الامارات

10 أبريل, 2017  
كرم سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، فريق اشبال رحالة الامارات، بحضور اللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والسيد بطي الفلاسي، مدير إدارة الاعلام الأمني، وعوض محمد بن الشيخ مجرن، رئيس لجنة مهرجان الرحالة، والسيد سهيل محمد المر، المشرف الاجتماعي، وذلك تقديرا من القيادة العامة لشرطة دبي لمسيرة رحالة الامارات التاريخية، ودعمها للإسهامات الفردية ومكافأتها وتشجيعها على جهودها في خوض غمار التجربة في اكتشاف المجهول وتدوين ذاكرة للأمكنة ورفع علم الامارات في بقاع الأرض، وتحقيق ارقام قياسية على مستوى العالم عبر تسلق قمة جبل كلمينجارو اعلى قمة في افريقيا.

وأشاد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري بالإنجاز الذي حققه فريق اشبال رحالة الامارات في تسجيل رقم قياسي جديد يضاف الى انجازات الدولة، مؤكدا دعم القيادة العامة لشرطة دبي لهم في رحلاتهم القادمة، معرباً عن فخره واعتزازه بهؤلاء الأشبال الذين أصبحوا مثلاً يحتذى به في القوة والإرادة والعزيمة.

واستمع سعادة اللواء عبد الله خليفة المري الى تجربة الأطفال المشاركين في الرحلة، وأكدوا لسعادته أنها خلقت فيهم روح المنافسة وصقل المواهب والمهارات، والتعاون مع بعضهم البعض وكيفية التغلب على الصعاب، وتحدث كل واحد منهم عن تجربة الشخصية وعلى الظروف التي عايشوها اثناء الرحلة والأمور التي استفادوا منها والاشاء التي الجديدة التي تعرفوا عليها.

تكريم وتقدير

وفي الختام كرم سعادة اللواء عبد الله خليفة المري السيد عوض محمد بن الشيخ مجرن، والسيد سهيل محمد المر، المشرف الاجتماعي، وفريق اشبال رحالة الامارات الذي ضم سعيد حمد بن محمد بن الشيخ مجرن، ووليد سالم المنصوري، وحامد عبد الله موسى محمد، وخالد خميس الشامسي، والحسن العسكر، المصور التلفزيوني والفوتوغرافي للرحلة، والسيد فرحان البستكي الرئيس التنفيذي لشركة شرف اتش كيو للاستثمار الراعية للرحلة.

ومن جانبه توجه عوض بن مجرن بجزل الشكر للقيادة العامة لشرطة دبي لتكريمها فريق اشبال رحالة الامارات، الامر الذي يعد بمثابة حافز لهم في الاستمرار بخوض غمار التجارب في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أنه قد تم الاعداد لهذه التجربة من خلال خوض رحلة صحراوية لمدة ثلاثة أيام بمشاركة 12 طفلاً للتأكد من قدرتهم البدنية والذهنية، وتم اختيار اربعة منهم لخوض غمار تجربة تسلق جبل كلمينجارو.

وأوضح عوض بن مجرن ان هذه الرحلة كانت من اصعب الرحالات التي قام بتنفيذها وذلك بسبب المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه، خاصة وان جميع الاطفال المشاركين في هذه الرحلة اعمارهم صغيرة، ولكن ثقة الاهالي به وما حققه من انجازات كبيرة في مجال الرحلات اعطته دافعا قويا لخوض غمار هذه التجربة التي تعتبر الاولى من نوعها على مستوى العالم، والتي تكللت بالنجاح بفضل من الله سبحانه وتعالى وبفضل الارادة القوية والعزيمة الصلبة لكافة المشاركين في هذه الرحلة على الرغم من بعض الصعاب التي واجهتهم، وكان من اهمها نقص الاكسجين وشدة البرودة وانخفاض درجات الحرارة الى ما دون العشرة تحت الصفر وكل هذه الاشياء غريبة على الاطفال ولم يألفوها من قبل.

وقال ابن مجرن إن هؤلاء الاشبال الذين أصبحوا مثلا يحتذى به في القوة والارادة والعزيمة بين اقرانهم محققين حلما داعب مخيلتهم طويلا، قد حققوا أيضاً رقماً قياسياً عالمياً كأصغر فريق في العالم يتمكن من الصعود الى قمة جبل كاليمنجار.

الفيلم الوثائقي

عقب اللقاء مع القائد العام لشرطة دبي، شهد سعادة اللواء عبد الرحمن رفيع مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، عرض فيلم وثائقي عن رحلة أشبال رحالة الإمارات، حمل عنوان " رحلة الاعتماد على النفس وإثبات الذات"، وذلك في قاعة حمدان بن محمد بمقر القيادة العامة، بحضور اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، واللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات وعدد من مدراء الإدارات العامة والفرعية وضباط شرطة دبي.

وتطرق الفيلم الوثائقي إلى بداية تأسيس فريق "رحالة الإمارات" منذ عام 1996 والرحالات التي تنفذها في مختلف قارات العالم، وألقى الضوء على الإنجازات التي حققها ومن ثم تناول الفيلم مراحل إعداد أشبال رحالة الإمارات للصعود إلى قمة كليمنجارو بدنياً ونفسياً، وصولاً إلى إقناع ذويهم بالفكرة والحصول على دعمهم، ثم استعراض انطلاق الرحالة من مطار دبي الدولي وصولاُ إلى تنزانيا.

وأظهر الفيلم تفاصيل الحياة اليومية التي عاشها الأشبال خلال صعود القمة والتحديات والعصوبات الكبيرة التي واجهتهم بداية من التضاريس الوعرة مروراً إلى تغير الأجواء من حارة

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء