اخبار




هيا بنت الحسين تشارك ببعض الأفكار حول سباقات الخيول تزامنا مع انعقاد كأس دبي العالمي

19 مارس, 2017  
دبي في 18 مارس / وام / قالت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين إن الكثيرين ربما يتطلعون لمعرفة المزيد حول سباقات الخيول وأوضحت أن معلومات بسيطة من شأنها أن تضيف أبعادا جديدة إلى تجربتهم مع السباق.

وأشارت إلى أنه غالبا ما تكون لدى البعض أسئلة بسيطة تبحث عن إجابات قد لا تتوفر في الكتب والتقارير المتخصصة التي غالبا ما تركز على الأصول والنظريات أكثر من اهتمامها بشرح ماهية هذه الرياضة الرائعة للمبتدئين. .

جاء ذلك في مقال لسموها بعنوان " سباقات الخيل... ما بين الهواية والصناعة " أوضحت فيه مشاركتها ببعض الأفكار حول سباقات الخيول عبر سلسلة من المقالات اعتبارا من اليوم وحتى تاريخ انعقاد كأس دبي العالمي أملا في توضيح جوانب هامة لهذه الرياضة وأسرارها لشريحة أكبر من المهتمين. .

و أضافت إنه في الخامس والعشرين من مارس الجاري ستحتفي دبي مع العالم بأسره باستضافتها لأحد أهم الأحداث في عالم سباقات الخيول ألا وهو "كأس دبي العالمي لسباق الخيل" بدورته الثانية والعشرين والذي يحظى سنويا بمشاركة نخبة من أفضل الخيول من مختلف أنحاء العالم للتنافس على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة التي اشتهرت عبر التاريخ بتراثها الغني وتقاليدها العريقة في هذا الميدان . .

وأشارت سموها إلى أن الحدث يستقطب اهتمام الآلاف من عشاق الخيول ورياضاتها الذين يحرصون على حضوره ومتابعة فعالياته من داخل الدولة وخارجها . .

وذكرت أن صناعة سباقات الخيل كما نعرفها اليوم والتي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات قد انطلقت من بدايات متواضعة قبل نحو 300 عام.. حيث بنيت أسس هذه الرياضة على سلالة جديدة من الخيول سلالة "الخيول المهجنة الأصيلة / ثوروبريد /" المنحدرة مباشرة من ثلاثة خيول عربية أصيلة أطلقت عليها أسماء غربية تبعا لملاكها وهي الحصان العربي "جودولفين" والحصان العربي "دارلي" والحصان العربي "بيرلي تورك".. مشيرة إلى أن لكل خيل يشارك في رياضة السباق المعاصرة مستندات تحدد سلالته وجواز سفر يثبت نسبه وصولا إلى هذه الخيول الثلاثة التي انحدرت في الأصل من صحرائنا العربية. .

و قالت سموها : " يجمع سباق الخيل بين كونه صناعة ورياضة وفنا .. وبغض النظر عن حجم هذه الرياضة عالميا فإن جوهرها يكمن في مخلوق من أرقى المخلوقات في مملكة الحيوان مخلوق صاحب الإنسان في مختلف مراحل حضارته منذ أقدم عصور وكان له دور في تحديد معالم العديد من أوجه الحياة التي نعيشها" . .

و لفتت إلى أن رياضة سباق الخيل المعاصرة تتخذ أشكالا متنوعة في مختلف أرجاء المعمورة بدءا من موطنها الأول في مضامير إنجلترا التاريخية وصولا إلى أقصى فيافي أستراليا وسهول منغوليا الشاسعة. .

و أوضحت سموها أن كل من له علاقة بخيل سباق يحدوه الطموح بدءا من مربي الخيول الذين يراقبون المهر الوليد وهو يخطو أولى خطواته المترددة وصولا إلى أصحاب الخيول ومدربيها الذين يعملون على صقل خصال المهور الفتية ليتحول إلى ذلك الخيل المتوج في السباقات .. مشيرة إلى أن هذا الطموح هو سر توافد الخيول المهجنة الأصيلة وعشاقها إلى دولتنا لحضور بطولة كأس دبي العالمي التي نعتز بكونها أهم وأرقى وأغنى سباقات الخيل في العالم. .

و نوهت إلى أنه خلال سنوات قليلة من انطلاقها أصبحت البطولة من أرقى السباقات لملاك خيول السباق ومدربيها على حد سواء بل أصبح الفوز في هذا السباق المرموق درة إنجازات أية خيل. .

و قالت سمو الأميرة هيا بنت الحسين : " يعد سباق الخيل صناعة يعمل فيها الآلاف في شتى أنحاء العالم فإلى جانب ما يحمله السباق من تراث رياضي فريد مغروس في جذور التقاليد والعراقة إلا أنه أيضا نشاط اقتصادي ينبغي أن تتوفر له عوامل الاستدامة لضمان نجاحه على المدى الطويل"...

مشيرة إلى أن هذه الصناعة بصورة عامة تضم مربي خيول السباق وملاكها ومدربيها وفرسانها والجهات المنظمة لفعالياتها إضافة إلى أعداد كبيرة من المساعدين وحشود المشجعين وعشاق الرياضة. .

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء