اخبار




اللواء المري يشهد فعاليات اليوم الثالث لملتقى أفضل التطبيقات الشرطية

15 مارس, 2017  
شهد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، فعاليات اليوم الثالث للملتقى الدولي الحادي عشر لأفضل التطبيقات الشرطية، الذي تنظمه الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، تحت شعار "استشراف المستقبل في العمل الشرطي"، وتضمنت جلسة خاصة بإدارة أمن فعاليات كبرى الأحداث العالمية، كدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل و"أكسبو ميلانو 2015" في إيطاليا، استعرض مختصون من القيادات الشرطية خلالها الإجراءات الأمنية التي اتبعوها في تأمين الأحداث على أكمل وجه في ظل التحديات التي واجهتها كل دولة.

وبدأت الجلسة التي أدارها العميد عبد الله الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة، باستعراض تجربة البرازيل في تأمين فعاليات دورة الألعاب الأولمبية العام الماضي في مدينة ريو دي جانيرو والتحديات الضخمة التي واكبت الإجراءات الشرطية في تعزيز الأمن والأمان.

وتحدث عن التجربة كل من السيد ولني دياس فيريرا القائد العام للشرطة العسكرية في ريو دي جانيرو، والعقيد مارسيلو بيريرا روشا الذي شرح الخطة الأمنية لتأمين الفعالية وقدم شرحاً حول الرؤية الدستورية للشرطة العسكرية في البرازيل، استهلها القائد العام للشرطة العسكرية في ريو دي جانيرو بورقة عمل عن دولة البرازيل التي تضم 26 ولاية، مشيراً إلى أن مسؤولية الأمن تقع على 3 جهات رئيسية تتمثل في الشرطة الاتحادية إضافة إلى شرطة كل ولاية، وشرطة البلدية التي يطلق عليهم اسم " حراس البلديات"، وهي المسؤولة عن حماية الملكية الفردية والحفاظ على أمن المناطق.

وبين أن الأجهزة الشرطية في البرازيل تواجه تحديات في تنظيم الفعالات الكبرى على أرضها ومنها الكرنفال السنوي في العاصمة والتي يتم تنظيمها على مساحة 4 آلاف كلم مربع، وبالتالي يجب وضع خطة لإدارة الفعالية بشكل مُحكم في مدينة يقطنها 6.5 ملايين نسمة، مقدماً شرحاً حول التحديات التي تواكب تنظيم كرنفال العاصمة والإحصائيات ذات الصلة.

بدوره، قدم العقيد مارسيلو بيريرا في ورقته شرحاً حول الإجراءات الأمنية المتبعة في تنظيم دورة الألعاب الأولمبية العام الماضي، مشيراً إلى أن الدورة ضمت 65 بطولة شارك فيها 10 آلاف رياضي إضافة إلى بطولة مصاحبة لفئة ذوي الإعاقة، شارك فيها 4 آلاف رياضي.

اكسبو ميلانو

بدوره، عرض العقيد أندريا تورزاني قائد شرطة كومو في الشرطة الإيطالية، تجربة الشرطة الإيطالية في تأمين فعاليات معرض ميلانو " اكسبو 2015"، الذي كان حدثا عالميا استضافته مدينة ميلان على مدى 184 يوماً بحضور أكثر من 21 مليون زائر و60 رئيس دولة وحكومة.

اكسبو دبي

المقدم مصبح الغفلي مدير إدارة الطوارئ في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، قدم خلال الجلسة رؤية دبي في تنظيم الحدث العالمي الذي ستشهده الإمارة "اكسبو 2020"، مشيراً إلى أن الحدث يحمل شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، موضحاً أن شعار اكسبو 2020 "صاروج الحديد" الذي اكتشفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، عام 2002 في منطقة المرموم، وهو عبارة تجميع لأنماط من نقوش ومشغولات ذهبية أبدعتها حضارة إماراتية قبل 4000 سنة، ونسجت خيوط تواصلها مع حضارة دلمون والفراعنة والرافدين إلى حضارة ما وراء النهرين والسند والهند.

من جانبه، قدم السيد محمد الملا من المجموعة الإعلامية العربية في الإمارات خلال الجلسة ورقة بحثية حول " التخطيط الأمني وإدارة الفعاليات"، تحدث خلالها عن إدارة الفعاليات المستقبلية واستقطاب السياح العالميين، والتحديات التي تواجه ذلك.

فرض القانون

وعقب الجلسة الرئيسية، قدم مجموعة من الخبراء وقادة الشرطة العالميين المشاركين في الملتقى أوراقاً بحثية استهلها السيد بيتر إدج نائب مدير عام في الأمن الداخلي الأمريكي بورقة حول "الاستفادة من الشراكات الدولية لفرض القانون" موضحا تجربة إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية في وزارة الداخلية، وتعزيزها للروابط والصلات مع ملحقاتها الأمريكية في العالم والشركاء الدوليين لتنفيذ القانون وتحديد وعرقلة عمل المنظمات والشبكات الإجرامية والإرهابية العابرة للحدود، والتي تسعى إلى استغلال أعمال التجارة والسفر والنظم المالية، إضافة لتطرقه لأفضل الممارسات القائمة على التعاون الدولي، ومناقشة كيف يمكن للجهود المشتركة تمكين شركاء إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم لمكافحة الجريمة المنظمة.

اللياقة النفسية

أكدت تشي واي إدوينا المدير العام لأكاديمية الشرطة في شرطة هونغ كونغ خلال ورقتها البحثية التي جاءت تحت عنوا

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H