اخبار




حمدان بن محمد يوجه الجهات الحكومية بالبدء الفوري في تنفيذ "10X"

٢٨ فبراير, ٢٠١٧  
وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، الجهات الحكومية بالبدء الفوري في تنفيذ مبادرة دبي "10X".

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لا يرضى بالمركز الأول فقط، بل يريد المركز الأول بفارق كبير، وأن رؤية سموه الملهمة لتحويل دبي إلى عاصمة عالمية للمستقبل تطبّق اليوم ما يطبّقه العالم بعد عشر سنوات.

وأوضح سموه أن مبادرة دبي "10X" التي أطلقها صاحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تشكل منهج عمل للانتقال بدولة الإمارات ودبي نحو ريادة المستقبل، بجعل دبي تسبق مدن العالم بعشر سنوات بتغيير المفاهيم التقليدية في آليات العمل لإعادة صياغتها بما يتناسب مع التغييرات التي يشهدها العالم".

وأشار سموه إلى أن هذه المبادرة الرائدة والتي أتت ضمن الرؤية الاستشرافية بعيدة المدى لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ستشكل تجربة رائدة واستباقية يحتذى بها على مستوى العالم، كما أنها ستحفز التنافس العالمي سواء على مستوى الحكومات أو القطاع الخاص لصياغة مفاهيم جديدة في القطاعات الحيوية الأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان.

ووجّه سمو ولي عهد دبي جميع الجهات الحكومية بالبدء بالعمل الفوري على تطبيق المبادرة وتحويلها إلى مهمة يومية، وقال سموه: "دولة الإمارات ودبي تقدم كل يوم إنجازاً جديداً للعالم يشكل إضافة نوعية لمسيرة التطور الإنساني، لأنها تسير بخطى استراتيجية ومدروسة لتحقيق رؤيتها، واليوم نحن أمام تحدٍ جديد .. تحدٍ لنوجد مفاهيم وآليات عمل جديدة تعيد صياغة منظومات العمل، وتحويل دبي إلى بوابة للعبور نحو المستقبل وتطبيق الأفكار المستقبلية اليوم ".

وخلال الاجتماع الذي شهد حضور مسؤولي الجهات الحكومية في دبي المعنية بتطبيق المبادرة، تم الإعلان عن الخطة التنفيذية والتشغيلية كما تم مناقشة الإسهامات المتوقعة من كل جهة حكومية خلال الأشهر المقبلة، والإنجازات المنتظر عرضها في الدورة القادمة من "القمة العالمية للحكومات".

كما أكد سموه على ضرورة بدء فرق "10X" التي سيتم تشكيلها من قبل الجهات الحكومية العمل بصورة فورية والمباشرة في وضع البرامج والخطط التي تمكِّن كل جهة من تقديم الابتكارات المستقبلية التي يمكن للعالم أن يفكر بها بعد عشر سنوات وليتم تطبيقها اليوم في دبي.

وقال سموه: "لا يوجد مهمة دون صعوبات ومع الإنجازات الكبرى تكون التحديات أكبر ... واليوم في دبي تجاوزنا مرحلة التطوير وعقدنا العزم أن نبقى في المركز الأول بفارق عشر سنوات، وسنعمل جميعاً على إزالة العقبات، ووضع آليات عمل واضحة لتطبيق النماذج والسعي إلى صناعة المستقبل، واستحداث المختبرات لتجربة نماذج حكومية مستقبلية".

وستعمل كل جهة حكومية في الفترة المقبلة على تحديد الفرق التي يتوجَّب على أعضاءها التحلي بالابتكار والقدرة على التفكير خارج الأطر التقليدية ووضع خطة واضحة لآلية عملها خلال العام الأول وتحديد مجموعة من الأفكار المستقبلية والعمل على تجريب وتطبيق الأفكار في دبي.

وسيتم تدريب وتأهيل فرق العمل، ومراجعة وتقييم الخطط الخاصة بها، حيث ستعمل الفرق على تقديم مجموعة من المشاريع المستقبلية خارج الإطار التقليدي.

وسيجرى عرض أفكار ومبادرات جميع الجهات على سمو ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، ليتم اختيار أفضل الابتكارات والحلول للعمل بها وعرضها خلال فعاليات الدورة المقبلة من القمة العالمية للحكومات.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H