اخبار




المكتب الإعلامي لحكومة دبي يطلق "منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي"

27 فبراير, 2017  
كشف المكتب الإعلامي لحكومة دبي عن مبادرة جديدة يهدف من خلالها إلى المساهمة في تعزيز قدرات الاتصال الحكومي من خلال الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العالمية وأهم الخبرات التي راكمتها مجموعة من حكومات المنطقة والعالم في هذا المجال، وإقامة جسور تعاون بناءه على الصعيدين الداخلي والخارجي نحو الارتقاء بإمكانات الاتصال الحكومي وتأكيد مواكبتها لمتطلبات التنمية خلال المرحلة المقبلة.

فقد أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي عن إطلاق "منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي" برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتنظيم دورته الأولى في الثاني عشر من شهر مارس 2017 بمشاركة محلية ودولية رفيعة المستوى تضم نخبة من كبار المسؤولين والخبراء والمتخصصين في كافة المجالات ذات الصلة بمجال الاتصال الحكومي، ومجموعة من المستشارين المخضرمين في مجال الاتصال والذين كان لهم خبراتهم المشهودة في العديد من المواقف المهمة في بلدانهم والتي أثبتوا من خلالها براعة كبيرة وكفاءة عالية في التعاطي مع العديد من المواقف باقتدار وحنكة، وذلك مع استهداف المنتدى إتاحة منصة جديدة يمكن من خلالها إجراء حوار مجدي ومفيد حول كافة الموضوعات المتعلقة بالاتصال الحكومي.

وعن الأهداف المنشودة من وراء المنتدى، قالت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي " يحرص المكتب الإعلامي على الاضطلاع بدور عملي ومؤثر في تطوير الدبلوماسية العامة ومنظومة الاتصال الحكومي في إمارة دبي عبر العديد من المحاور وبالشراكة والتعاون مع كافة دوائر وأجهزة ومؤسسات حكومة دبي التي تجمعنا بهم جميعا علاقات تعاون وتنسيق ممتازة، نتيجة للدعم والمساندة التي تبديها أجهزة الحكومة لما يطرحه المكتب من رؤى وأفكار تصب في الصالح العام لمنظومة الاتصال الحكومي في الإمارة، اليوم يأتي إطلاق منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي لمناقشة كافة الأبعاد المرتبطة بهذا المحور المهم من محاور منظومة العمل الحكومي والتي لا يكتمل نجاحها إلا باكتمال بنائه وتمام جوانبه".

وعن القالب العام لمنتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي، قالت سعادتها "الحدث سيأتي كمنصة لحوار مكثَّف من خلال ورشات عمل وجلسات تفاعلية سيشارك فيها الحضور بالنقاش وطرح الرؤى والأفكار، حيث سيكون لجميع الحضور دور ومساهمة، وننتظر أن نستمع إلى كافة الآراء والطروحات لأن الهدف هو الخروج بتصورات أفضل عن أنجع صور الاتصال الحكومي الفعّال القادر على نقل رسائل الحكومات بوضوح وعبر قنوات مؤثرة تكفل سرعة التفاعل من جانب الجمهور المستهدف وتضمن أن يكون لهذا التواصل مردوده الإيجابي على مجمل بيئة العمل الحكومي ومن ثم المجتمع بصورة عامة".

وأكدت سعادة منى المرّي أن اللقاء الذي سيتم تنظيمه لمدة يوم واحد سيخدم كافة إدارات الاتصال في حكومة دبي عبر اطلاعها على أفضل الممارسات العالمية في مجال تخصصها، وكذلك استعراض مجموعة من التجارب النجاحة في ذات المجال من عدد من الدول العربية الشقيقة، موضحة أن الإعداد للمنتدى استغرق وقتا طويلاً لرصد أفضل المشاركات التي يمكن تقديمها من خلاله والتي تعود بالنفع الحقيقي المنشود من وراء تنظيمه، معربة عن ثقتها في أن المحتوى المُقدَّم من خلال المناقشات المميزة التي سيضمها سيكون له أثره في اكتشاف مكامن جديدة للقوة في مجال الاتصال الحكومي، لاسيما وأن عملية الاتصال تمثل عماد العمل الحكومي لكونها القناة التي تربط الحكومات بالشعوب، لاسيما مع تطور تلك القناة في عصر التكنولوجيا الرقمية وانتشار منصات التواصل الاجتماعي التي غيّرت العديد من مفاهيم الاتصال خلال العقد الفائت.

من جانبها، أوضحت نورة العبار، مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي أن المنتدى يعد بمثابة خطوة جديدة ضمن استراتيجية المكتب الإعلامي للمساهمة في تعزيز قدرات الاتصال الحكومي ضمن مختلف دوائر وهيئات ومؤسسات حكومة دبي، علاوة على كونه يضيف بعداً مهماً لعلاقات التعاون البنَّاء القائمة مع كافة أجهزة الحكومة المحلية.

ونوّهت العبار بقيمة الحدث الذي سيتضمن قراءة تحليلية جديدة لأفضل الممارسات والتجارب في مجال الاتصال الحكومي سواء من خلال المشاركة المحلية أو العالمية التي ستأتي على مستوى رفيع من التخصص، حيث تدعم فكرة المنتدى أهداف المكتب الساعي إلى الإسهام بفاعلية في تحقيق أعلى مستويات كفاءة الاتصال على مستوى حكومة دبي، وتتكامل مع باقي جهوده القائمة على التنسيق الدائم والمستمر مع جميع مكونات منظومة العمل الحكومي، إضافة إلى التعاون مع الجهات شبه الحكومية.

وحول مضمون المنتدى، قالت نورة العبار إن فريقاً من الباحثين المتخصصين قام

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء